Kreim Media Center  

شبكة برامج صوت المحبة
شبكة برامج تلفزيون المحبة

النشاطات والرحلات الروزنامة الليتورجية المجلة الالكترونية إتصل بنا

18 آب

الأحد الحادي عشر من زمن العنصرة



القِجّة

بيخبّرو عن صبي زغير اشترالو بَيّو قِجّة وقلّو: «يا بيّي هيدي القِجّة لحتى تخبّي قرشَك الأبيض ليومَك الأسود، لما بيكون معك مصاري لازم تحطُّن بالقِجّة وبس تنتلي مناخدها على البنك بيصير عندك حساب بتستعملو وقت الحاجة»، الصبي انبسط بالفكرة وبلَّش يجمّع بالقِجّة وصار عندو حلم إنّو تِنتِلي.
وبيوم من الأيام بيجي لعند بَيّو وبإيدو القجة وبيقلّو: «بابا القجة انتَلِت». البيّ بياخدها على البنك لحتى يفتح حساب لإبنو بس كانت الصدمة كبيرة لما شاف بين المصاري قطع من الكرتون المدوّر. بيسأل إبنو عن السبب، قلّو ما كنت مفكّر إنّو المهم شو حطّ فيها، كنت مفكّر إنّو المهم تِنتِلي القِجّة.
الزوّادة بتقلّي وبتقلّك
حياتنا مِتل القجّة، مش مُهمّ إنّو نملّيها، المهم من شو منملّيها، بحِبّ أتذكّر أنا ويّاكن إنّو المفكرة المتلانة ما بتعني حياة متلانة، والله معكن.







© 2019 Kreim Media Center | All rights reserved