Kreim Media Center  

شبكة برامج صوت المحبة
شبكة برامج تلفزيون المحبة

النشاطات والرحلات الروزنامة الليتورجية المجلة الالكترونية التذكارات فريق العمل إتصل بنا

20 كانون الأول

الثلاثاء من أسبوع النسبة
مار إغناطيوس الأنطاكي



الإنجيل: يو 8، 12 - 20

وكَلَّمَهم أَيضاً يسوعُ قال: أَنا نُورُ العالَم مَن يَتبَعْني لا يَمْشِ في الظَّلام بل يكونُ له نورُ الحَياة. فقالَ له الفِرِّيسِيُّونَ:أَنتَ تَشَهدُ لِنَفسِكَ، فشهادَتُكَ لا تَصِحّ. أَجابَهم يسوع: إِنِّي، وإِن شهِدتُ لِنَفْسي فشَهادتي تَصِحّ فأَنا أَعلَمُ مِن أَينَ أَتَيتُ وإِلى أَينَ أَذهَب. أَمَّا أَنتُم فلا تَعلَمونَ مِن أَينَ أَتَيتُ ولا إِلى أَينَ أَذهَب. أَنتُم تَحكُمونَ حُكْمَ البَشَر وأَنا لا أَحكُمُ على أَحَد. وإِذا حَكَمتُ، فحُكْمي صَحيح لِأَنِّي لَستُ وَحْدي بل أَنا والَّذي أرسَلَني. وكُتِبَ في شَريعَتِكم: شَهادَةُ شاهِديْنِ تَصِحّ.أَنا أَشهَدُ لِنَفْسي والآبُ الَّذي أَرسَلَني يَشهَدُ لي أيضاً. فقالوا له:أَينَ أَبوك؟ أَجابَ يسوع: أَنتُم لا تَعرِفوني ولا تَعرِفونَ أَبي، ولَو عَرَفتُموني لَعَرَفتُم أَبي أَيضاً. قالَ هذا الكَلامَ عِندَ الخِزانَة وهو يُعَلِّمُ في الهَيكَل، فلَم يُمسِكْه أَحَدٌ لأَنَّ ساعتَه لم تكُنْ قد جاءَت.

إنجيل عيد مار إغناطيوس الأنطاكي بحسب الكنيسة المارونية: يو 12، 23-30

23فأَجابَهما يسوع: (( أَتَتِ السَّاعَةُ الَّتي فيها يُمَجَّدُ ابنُ الإِنسان. 24الحَقَّ الحَقَّ أَقولُ لَكم: إنَّ حَبَّةَ الحِنطَةِ الَّتي تَقَعُ في الأَرض إِن لَم تَمُتْ تَبقَ وَحدَها. وإذا ماتَت، أَخرَجَت ثَمَراً كثيراً. 25مَن أَحَبَّ حياتَهُ فقَدَها ومَن رَغِبَ عنها في هذا العالَم حَفِظَها لِلحَياةِ الأَبَدِيَّة. 26مَن أَرادَ أَن يَخدُمَني، فَلْيَتْبَعْني وحَيثُ أَكونُ أَنا يَكونُ خادِمي ومَن خَدَمَني أَكرَمَهُ أَبي. 27الآنَ نَفْسي مُضطَرِبة، فماذا أَقول؟ يا أَبَتِ نَجِّني مِن تِلكَ السَّاعة. وما أَتَيتُ إِلَّا لِتلكَ السَّاعة. 28يا أَبتِ، مَجِّدِ اسمَكَ)). فانطَلَقَ صَوتٌ مِنَ السَّماءِ يَقول: (( قَد مَجَّدتُه وسَأُمَجِّدُه أَيضاً)). 29فقالَ الجَمْعُ الَّذي كانَ حاضِراً وسَمِعَ الصَّوت: (( إِنَّه دَوِيُّ رَعْد)). وقال آخَرونَ: (( إِنَّ مَلاكاً كَلَّمَه)). 30أَجابَ يسوع: (( لم يَكُنْ هذا الصَّوتُ لأَجلي بل لأجلِكُم. ))







© 2017 Kreim Media Center | All rights reserved
Developed By Anna Maria Salameh - Designed By Emma Mattar